انا .. و الحياة .. و الزمن

admin Ebrahim Badal

بقايا قصاصات من قرطاس
(انا .. و الحياة .. و الزمن)
حين كنت في سن العشرين ، قلت يومئذ : هناك امامي عشر سنوات من الزمن لاصير في سن الثلاثين . (لاشك ان الاحوال ستتغير ذات يوم) ! و حين بلغت سن الثلاثين ، قلت وقتئذ : لابد ان هناك امامي عشر سنوات اخرى من الزمن لاصير في سن الاربعين .
(لا بأس .. اليوم اراه افضل من الامس) !. و حين بلغت سن الاربعين ، قلت عندئذ : قد يكون هناك عشر سنوات اخرى باقية من الزمن لاصير في سن الخمسين .
(من يعرف .. قد لا يكون هذا منتصف العمر) ؟
و اليوم انا في سن الخمسين و اكثر ، هل اقول ايضا : ان هناك امامي عشر سنوات اخرى باقية من الزمن لاصير في سن الستين ؟.
(الستين هو سن التقاعد في الكثير من البلاد ، و قد تجاوزته بعقد و نصف من الزمن) !. ولكن .. يا ترى كم بقي من عمري في عمر الزمن … سنوات ، اشهر ، اسابيع ، ايام ، ساعات معدودات ؟.
يا للحسرة و الالم ان اقترب .. انا الانسان الاشوري من النهاية .. و العالم من حولي يولد من جديد .
ابراهيم بادل